منوعات عربية فى كافة المجالات اخبار صحة وجمال اسلاميات غرائب وعجائب

فيديو صادم عن العادات والتقاليد التي يفعلها الشعب التركي خلال حفلات الزفاف !!!

0 8٬961
تركيا من الدول التي لها تاريخ حضاري طويل فهي خليط بين مجموعة من الأفكار، الطقوس والتقاليد، حيث امتزجت كل هذه الأشياء في سلسلة من العادات التي يحرص الأتراك عليها ممارستها، سواء كانت هذه التقاليد دينية أو ثقافية أو عرقية، لذلك إذا تمت دعوتك للذهاب إلى تركيا لحضور أحد حفلات الزفاف، فعليك أن تتعرف على تلك التقاليد التي سوف نستعرضها في السطور القادمة:

الخطوة الأولى: الطلبة

تأتي خطوة الطلبة بعدما يكون تم الاتفاق بين الشاب والصبية على الارتباط، وذلك عادةً يحصل في المدن، حيث يكون الأحوال الجوية منفتحًا زيادة عن باقي الأنحاء، فيلتقي الشاب مع الصبية بحريّة، على ضد القرى أو الأنحاء الداخلية. وعندما يتقدم الشاب مع أهله إلى منزل العروس للخطبة، يقوم عظيم أسرة الشاب كالأب أو الجد بطلب يد الصبية للشاب على سنة الله ورسوله قائلاً: “نرغب في بنتكم فلانة لابننا فلان بشرع الله وسنة نبيه”، وتلك العبارة بالتركي هي (Allah’ın emri peygamberin kavli ile kızınız Ayşe’yi oğlumuz Emre’ye istiyoruz).

وفي تلك الوضعية يكون هناك قبول مسبقة بين العائلتين، ويحدث موافقة المطلب مباشرة. أما إذا تم الريادة لخطبة الصبية من قبل أسرة شاب صغير ليسوا على علم بأهل العروس، فإنهم يطلبون مدة للتفكير وللسؤال عن العريس، قبل إعطاء الرد عقب أسبوع. وفي تركيا ليس هناك ما هو متعارف عليه في العديد من البلاد، وهو ما يعلم بالمهر، أي المعجل والمؤجل، وكل ما يقوم به العريس هو إحضار طقم رمزي من الذهب لإلباسه للعروس في يوم الزفاف.

الخطوة الثانية: الخطبة

قبل الخطبة يزور أهل العريس منزل العروس، ويحضرون معهم باقة ورد وشوكولا، للاتفاق على تفاصيل يوم الخطبة. ومن المتعارف عليه أن تحضّر العروس القهوة للضيوف، وتكون جميع فناجين القهوة عادية، ماعدا فنجان العريس، حيث يقومون بوضع الملح عوضاً عن السكر فيه، وسيكون عليه أن يشربه دون أن تبدو على وجهه أي من إشارات الاستغراب أو الانزعاج.
وحينها تقرأ الفاتحة ويحدث الاتفاق على تفاصيل الخطبة، فإما تحدث في منزل العروس أو في صالة الأفراح، وتحدث طلب الأصحاب والأقارب إلى الخطبة، حيث يقف العريس والعروس جنبًا إلى جنب وإلى جانبهم الأمهات، ويأتي واحد من الأقرباء من ناحية العريس أو العروس، وعادًة ما يكون ساد العريس، ليلقي كلمة ضئيلة فيقول فيها ” الضيوف الكرام، لقد اجتمعنا في ذلك اليوم المخصص لنبارك لهؤلاء الشبان يومهم البهيج، وها أنتم تشهدون أول يوم يخطونه سويًا، وأتمنى لهم حياة جميلة ومبهجة طوال السن، وألف مبروك “. ثم يقوم المتحدث بإلباس خاتم الخطوبة.
وتوضع خواتم الخطوبة إلى منحى مقص على صينية مزخرفة تسمى “صينية الخطبة”، ويُربط الخاتمان ببعضهما بشريط أحمر، ويقوم المتحدث بقطع الشريط وإلباس الخواتم. ثم يقوم والدا العريس بإلباس العروس “الشبكة”، ويبدأ الاحتفال بعدها رقصًا وغناءً.

الخطوة الثالثة: ليلة الحناء

تسبق ليلة الحناء ليلة الزفاف، وهي مخصصة للنساء لاغير، ويجتمع فيها ذوي القرابة من السيدات والصديقات في منزل العروس، ويحتفلن بالعروس غناءً ورقصًا، وتلبس العروس الزي المخصص بالحناء وهو يسمى بالتركي (bindallı) أو (yöresel kıyafet)، وتجلس على الكرسي وتحدث تغطية رأسها بغطاء أحمر مزخرف ومزين، ويجتمع السيدات حولها على شكل دائرة، ويغنوا الأغنية المخصصة بالحناء، وعندما يحين الوقت لوضع الحناء في يد العروس تغلق العروس يدها، فتأتي أم العروس، وتضع قطعة ذهب في يدها فتفتح العروس يدها للحناء، ويحدث وضع الحناء للعروس على نحو دائرة في كف اليد، وعلى العقدة الأخيرة من كل إصبع، وبهذا الشكل تنتهي ليلة الحناء.

الخطوة الرابعة: الزواج

يكون حفل الزواج في اليوم الأتي لليلة الحناء، وفي ذلك اليوم يذهب العريس والعروس وأمهاتهم إلى مكان البيع والشراء لشراء لوازم العرس من ثياب لكليهما، حيث يكون ذلك العبء مقسمًا على الطرفين. فيقوم العريس بشراء ما يجب العروس من لوازم، ويكون العروسان قد جهزا أثناء مرحلة خطوبتهما المنزل ومستلزماته بالتساوي، فالعريس يوفر المنزل والعروس تجهزه. أما حفل الزفاف فإما يتم إقامة في الصالات كما هو متعارف عليه في المدن، أو في المنازل كما هو متعارف عليه في القرى.

ومن الطقوس التركية أيضًا رمي الملبس أو النقود المعدنية أو المكسرات لجذب البركة للمنزل. كما أن العروس التركية تكتب داخل حذائها أسماء صديقاتها، والاسم الذي يمحى نحو خاتمة الإحتفالية تتزوج صاحبته أولاً. وتقام مراسم الزواج بحضور المأذون وهو بالتركي ويحدث عقد القران وتبدأ مراسم الاحتفال (Nikah Memuru).

أما في هذا المحتوى الصادم سوف نتعرف على التقاليد والعادات التي يتبعها الأتراك داخل العرس في ليلة الزفاف.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...